سياسة

سفير الاتحاد الإفريقي:المغرب أيد دائما التعاون الإقليمي والدولي لمحاربةالجريمة المنظمة العابرة للحدود

قال السفير الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى الاتحاد الافريقي، و اللجنة الاقتصادية لافريقيا التابعة للأمم المتحدة، محمد عروشي ، إن المغرب أيد دائما نهج التعاون الاقليمي والدولي ، القائم على مبدأ المسؤولية المشتركة، قصدالاستجابة للتهديدات متعددة الأبعاد التي تطرحها الجريمة المنظمة العابرة للحدود.

وأوضح الدبلوماسي المغربي في كلمة اليوم الجمعة خلال جلسة لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي،خصصت لموضوع الجريمة المنظمة العابرة للحدود والأمن في إفريقيا، أن المغرب اضطلع بدور هام في مجال تبادلالخبرات والمعلومات المالية، من خلال وحدة معالجة المعلومات المالية ، وذلك في إطار تقاسم المعلومات مع الخلاياالدولية المكلفة بمحاربة تبييض الأموال ، موضحا أن المغرب وقع في هذا الصدد 80 اتفاقية وشراكة منذ 2014.

وتابع أن المغرب بصدد استضافة اجتماعات التحالف الدولي المناهض لداعش يوم 11 ماي الجاري بمراكش، مبرزاأن موضوع الجريمة المنظمة في إفريقيا بات اليوم مصدر قلق دولي بالنظر للحجم الكبير من شبكات الاتجاربالمخدرات والأسلحة التي تم اكتشافها عبر ربوع القارة.

وقد أكد الوفد المغربي خلال الاجتماع أن أنجع الحلول للتصدي لظاهرة الجريمة المنظمة العابرة للحدود، تتجلىفي تحقيق التنمية البشرية المستدامة على مستوى كل دولة، وإرساء مؤسسات ديمقراطية،  وتعزيز الحكامةالاقتصادية والاجتماعية.

كما عبر الوفد عن القلق إزاء تنامي تهديدات الجريمة المنظمة خصوصا بالنظر لارتباطات شبكاتها وتداخلأنشطتها مع شبكات الإرهاب والتطرف والجماعات الانفصالية.

وشدد الوفد المغربي على ضرورة العمل على تحييد قدرات المنظمات الارهابية وباقي التنظيمات المسلحة من غيرالدول، بما في ذلك التنظيمات الانفصالية.

كما حذر المجتمع الدولي من تدهور الوضع الاجتماعي والاقتصادي في إفريقيا ، وخصوصا في مخيمات اللاجئينحيث تساعد الوضعية المتردية فيها في ظهور شباب متطرفين ومتعصبين في ظل غياب آفاق مستقبلية واعدة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock