مجتمع

وفاة طفل بالحي الحسني تصل البرلمان وتعيد فتح ملف “تفشي الكلاب الضالة”

أخباراليوم 24

يعيد مجلس النواب تسليط الضوء على ظاهرة الكلاب الضالة المتفشية في مجموعة من المدن، إذ ينتظر ان يجيب وزير الداخلية على سؤال كتابي وجهه النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار، إدريس الشرايبي، وذلك إثر وفاة طفل بالحي الحسني بمدينة الدار البيضاء متأثرا بالجروح تسبب فيها كلب ضال بالمنطقة التي تقطن بها عائلته.

ووفق السؤال الكتابي لإدريس الشرايبي، المنتخب عن دائرة الحي الحسني، ظل الطفل الضحية بالمستشفى لفترة تراوحت 20 يوما، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.

وكان هذا الحادث قد خلف حسرة وأسى لدى أسرته الصغيرة وكذا ساكنة الحي الحسني.

وتساءل النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار، عن الإجراءات التي تعتزم الوزارة اتخاذها لحماية الساكنة من تنامي ظاهرة انتشار الكلاب الضالة بمنطقة الحي الحسني.

ويعيد سؤال الشرايبي، الذاكرة البرلمانية الى سؤال سابق تحت رقم 2227 عن فريق العدالة والتنمية، موقع بإسم البرلمانية السابقة نعيمة الفتحاوي، والذي لم تتم الإجابة عنه وفق بيانات بوابة مجلس النواب.

وكانت الفتحاوي طالبت المسؤول الوزاري بالكشف عن الإجراءات المتخذة من أجل حماية المواطنين من الأخطار التي تسببها الكلاب الضالة، وعن التدابير لإيجاد الحلول التي تحد من انتشارها، وكذا الوسائل المناسبة للتعامل مع الظاهرة في إطار مقاربة الرفق بالحيوان.

جدير بالذكر تحصي سجلات مكاتب حفظ الصحة الجماعية وفق تقرير لوزارة الداخلية صادر سنة 2019 ، أزيد من 140 ألف كلب تجمع سنويا.

أخبار اليوم 24

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock