مجتمع

هذه حقيقة اعتقال رئيس الوداد البيضاوي سعيد الناصري ومنعه من السفر

هذه حقيقة اعتقال رئيس الوداد البيضاوي سعيد الناصري ومنعه من السفر

علمت جريدة “أخبار اليوم 24” من مصادر جد موثوقة أن ما يتم تداوله من أخبار تتعلق باستدعاء رئيس نادي الوداد الرياضي والقيادي في حزب الأصالة والمعاصرة سعيد الناصري، ضمن التحقيق في ملف بارون مخدرات ينحدر من دولة مالي المعتقل بسجن الجديدة، ومنعه من السفر مجرد أخبار كاذبة ولا أساس لها من الصحة.

وحول الموضوع فقد انتشرت مجموعة من الأخبار في الساعات القليلة الماضية عبر مجموعة من المنابر الإعلامية المغربية التي تحدثت عن استدعاء رئيس نادي الوداد الرياضي والقيادي بحزب الأصالة والمعاصرة سعيد الناصري من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء من أجل التحقيق معه في ملف بارون المخدرات المنحدر من دولة مالي والموجود حاليا رهن الاعتقال بسجن الجديدة.

كما تم تداول أنه تم منع 11 شخصا من مغادرة التراب الوطني على خلفية الملف المذكور، ورجح أن يكون سعيد الناصري من بين الذين تم اتخاذ القرار في حقهم، إلا أن ما يتم تداوله من أخبار هي مجرد إشاعات وأخبار كاذبة لا أساس لها من الصحة، حسب ما كشفته مصادر الجريدة الموثوقة بهذا الخصوص.

وقد نشرت مؤخرا الصحيفة الفرنسية “جون أفريك” مقالا مطولا عن بارون مخدرات معتقل بسجن الجديدة منذ سنة 2019 يدعى الحاج أحمد بن إبراهيم، والمعروف بلقب “مالي”، تزعم أنه يربط علاقة برئيس نادي لكرة القدم بمدينة الدار البيضاء.

تقرير الصحيفة أثار جدلا واسعا وسط المتتبعين للشأن الرياضي، الذين طالبوا بفتح تحقيق في ما نشرته جون أفريك، خصوصا أن مزاعم الصحيفة تسيء بشكل مباشر لسمعة مسيري الشأن الكروي بالبلاد.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock