سياحة

مراكش وجهة السياح في موسم الربيع

يعد شهر مارس الذي يتزامن مع حلول فصل الربيع من أفض مواسم السياحة في المغرب، خاصة مع تميز هذه الفترة بالجو المعتدل والجميل في مدن المغرب، حيث تتساقط الامطار الخفيفة، بالاضافة الى طقس دافئ ومريح للسياحة بشكل عام.

ولعل أفضل وجهة في هذه الفترة هي مدينة مراكش التي تعد من أجمل المدن المغربية بحكم تاريخها وتنوع طبيعتها.

وتتميز مدينة مراكش بجوها المُعتدل في فصل الربيع ما يجذب السياح لزيارة المزارات السياحية، الثقافية والتاريخية الهامة مثل متحف مراكش، أو القصور ككقصر البديع، قصر الباهية والمدينة القديمة بالإضافة إلى عدد كبير من الأضرحة والمسارح والمساجد وغيرها من البنايات الأثرية، كما تعرف المدينة الحمراء بأبوابها المتاخمة للمدينة انطلاقا من باب الرب الذي
تم إنشاءه في عصر الموحدين وكان الغرض من إنشائه قديمًا هو دخول المشروبات الكحولية إلى مدينة مراكش القديمة، ويعد هذا الباب حاليًا من أبرز المعالم السياحية في المدينة، يصل هذا الباب مباشرًة إلى الطريق المؤدي لقرية أمزميز وأسني.

وباب أكناو
المدخل الرئيسي للمدينة ويتميز هذا الباب بتصميمه الأندلسي الفريد، وباب الجديد الذي أكثر أبواب مراكش ازدحامًا بالزوار ويقع غرب المدينة القديمة، يربط هذا الباب بين قصر المامونية الشهير الذي يعد أهم المزارات السياحية في مراكش، وبين حي إفرناج.

باب دكالة
يعد من أجمل ابواب مراكش على الإطلاق كما أنه من الأبواب الرئيسية بسور المدينة العتيقة ويرجع تاريخ إنشائه إلى 8 قرون من الزمان.

ويؤدي هذا الباب مباشرة إلى مسجد باب دكالة، والباب المجاور له يؤدي مباشرة إلى مسجد سيدي بن صالح، وعلى بعد خطوات منه تقع محطة حافلات.

باب الدباغ
يعد من أكثر ابواب مراكش حفاظًا على تصميمه مُنذ أن أنشئ في القرن الثاني عشر ميلاديًا حتى الآن، يربط هذا الباب بين النهر ومنطقة المدابغ الموجودة داخل المدينة القديمة.

تعد مدينة مراكش المعروفة باسم المدينة الحمراء نسبة اللون الغالب على مبانيها من أهم وجهات المغرب السياحية ويصفها الأوروبيون بالمدينة الساحرة نظرا لتنوع طبيعتها ومناخها الصحي؛ مما يجعل الآلاف منهم يختارون الاستقرار والعيش بها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock