مجتمع

مهنيو النقل يطالبون أخنوش بالجلوس لطاولة الحوار

دعت المكاتب الوطنية لنقابات مهنيي النقل الطرقي بمختلف أصنافه ( نقل المسافرين – نقل البضائع – سيارات الأجرة) المنضوية تحت لواء المركزيات النقابية (الكونفدرالية الديمقراطية للشغل- الاتحاد العام للشغالين بالمغرب- الاتحاد المغربي للشغل- الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب- الفيدرالية الديمقراطية للشغل) المجتمعة يومه الخميس 17 فبراير 2022 بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالدار البيضاء رئيس الحكومة للجلوس لطاولة الحوار في أسرع وقت ممكن درءا لكل ما من شأنه المس بالسير العادي للقطاع في ظل الاحتقان الاجتماعي الذي يسوده والذي ينذر بتفاقم أوضاع المهنيين.

 

 

وذكرت  المكاتب النقابة السالفة الذكر في بلاغ توصلت” الأنباء تيفي” بنسخة منه أن اجتماع اليوم خصص لتدارس الأوضاع التي يعاني منها العاملون بقطاعات النقل جراء الارتفاعات المتتالية لأسعار المحروقات وعدم قدرة المهنيين علة مواكبتها وهو ما أثر بشكل كبير على التوازنات المالية لهذه الفئة التي ظلت تعاني في صمت دون أي تدخل من لدن الجهات المختصة بالرغم من كل المحاولات التي قادتها الهيئات النقابية بغية إيجاد حلول كفيلة بالحفاظ على الاستقرار الاجتماعي للعاملين بالقطاع .

 

وأشارت المكاتب النقابية أنه انطلاقا من المسؤولية الملقاة على عاتق الهيئات الممثلة للمهنيين في الدفاع عن المصالح الاقتصادية والاجتماعية لمهنيي القطاع، واستحضارا للمصلحة العامة للبلاد لما يكتسيه القطاع من أهمية في الحفاظ على الأمن الاجتماعي وحركية المواطنين وسلاسة توريد السلع والبضائع، وأمام الاحتقان الذي يعيشه القطاع وتجنبا لخوض اضراب وطني الشامل، تدعو رئيس الحكومة  للحوار، موصية العاملين بمختلف أصناف النقل إلى التحلي بالمزيد من الصبر، ورص الصفوف من أجل الدفاع عن مصدر رزقهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock