رياضة

ممثلون عن 15 بلد يشاركون في اقصائيات ركوب الأمواج بالبيضاء

شارك 128 ممارس  لرياضة ركوب الامواج  يوم أمس الأربعاء بمدينة الدارالبيضاء ، في المرحلة الأولى من السلسلة الاقصائية للناشئين 2022 في رياضة ركوب الأمواج ، “جونيور برو موروكو مول” ، يمثلون 15 بلدا.

وشارك في هذه المسابقة الدولية لركوب الأمواج ” السورف” ، المنظمة في الفترة من 4 إلى 8 ماي الجاري بشاطئ عين الدياب بالدار البيضاء ، 18 ممارسا مغربيا يمثلون مختلف مناطق المغرب.

وبحسب مدير التسويق في الرابطة العالمية لركوب الأمواج شاين برادبورن ، فإن النسخة الأولى من “جونيور برو موروكو مول” تعد المرحلة الأولى من منافسات فئة الناشئين التي تنظم خلال موسم 2022 ، سيليها تنظيم مراحل وأدوار أخرى بكل من إسبانيا وفرنسا والبرتغال.

وأكد شاين، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أن الرابطة العالمية لركوب الأمواج تعبر عن سعادتها لتنظيم هذه المسابقة في المغرب ، وهي الأولى من نوعها لفئة الناشئين المغاربة ، مضيفا أن الفريق المغربي ممثل بشكل جيد في هذه التظاهرة الرياضية بـ 18 مشاركا “، وهو رقم قياسي في تاريخ مسابقات الرابطة “.

وأشار إلى أن هذا ” اللقاء يشكل فرصة للشباب المغاربة من هواة وممارسي ركوب الأمواج لاختبار طاقاتهم ومستواهم إلى جانب رياضيين عالميين”.

وبالنسبة لمدير المسابقة ميرموانت لوران ، فإن تنظيم النسخة الأولى للناشئين ، تأتي بعد عدة تظاهرات تم تنظيمها في فئة الكبار والتي شهدت بروز رياضيين موهوبين من ممارسي رياضة ركوب الأمواج من قبيل رمزي بوخيام ، المتوج بطلا لأوروبا والذي يمارس حاليا على المستوى الدولي في فئة الكبار.

وأضاف أن تنظيم هذا الحدث في المغرب يمثل فرصة جيدة للشباب المغاربة لتطوير مهاراتهم ، مضيفا أنها فكرة جيدة للجامعة الملكية المغربية لركوب الأمواج التي تعمل على تنظيم تظاهرات احترافية في رياضة ركوب الأمواج بالمغرب من أجل تمكين الرياضيين المحليين من اكتساب الخبرة خلال مشاركتهم في المسابقات الدولية.

وقال إن “المغرب يتوفر على العديد من الرياضيين من المستوى الجيد في هذا النوع الرياضي ، إلى جانب رياضيين ناشئين مثل نائل بوفراس الخامس على المستوى الأوروبي” ، مشيرا إلى أن مستوى تنظيم هذا الحدث، الذي يمثل موعدا كبيرا لرياضة ركوب الأمواج بالمغرب، يتطابق مع المعايير الدولية.

من جانبه ، أشار المدير التقني للجامعة الملكية المغربية لرياضة ركوب الأمواج محمد الخيلاجي ، إلى أن هذه المرحلة الأولى من السلسلة الاقصائية للناشئين تتميز بمشاركة مغربية قوية ممثلة بـ 18 رياضيا من هواة هذه الرياضة ، مبرزا أن العديد من المشاركين المغاربة قد اكتسبوا خبرة جيدة خلال مشاركاتهم في التظاهرات الدولية مثل نائل أبو فراس وليليا طيبة ورانيا الصقلي.

وذكر أن هذه المسابقة تندرج في إطار رؤية الجامعة والهادفة إلى تشكيل فريق وطني يشارك في مسابقة ركوب الأمواج في دورة الألعاب الأولمبية 2024 في فرنسا، مؤكدا أن المغرب يتوفر على رياضيين ناشئين من المستوى الجيد والقادرين على التنافس والتمييز في فئتهم .

من جهته ، قال الفائز في منافسات اليوم الأول محمد رضا مدور، إنه يشارك للمرة الأولى في تظاهرة دولية كبرى في رياضة ركوب الأمواج ، مؤكدا أن هذا النوع الرياضي سيمكن هواة وممارسي ركوب الأمواج المغاربة من تطوير مهاراتهم وإعطائهم الفرصة لممارسة هذه الرياضة على المستوى الدولي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock