سياسة

مجلس طنجة ينظم جولته السابعة من لقاءات تشخيص البرنامج التنموي الجهوي

عقد عمر مورو رئيس مجلس جهة طنجة -تطوان -الحسيمة و بحضور عامل إقليم الحسيمة فريد شوراق وممثل وكالة تنمية أقاليم الشمال وأعضاء مكتب ومجلس الجهة وبرلمانيين ورؤساء وممثلي الهيئات المنتخبة وممثلي جامعة عبد المالك السعدي ورؤساء وممثلي المصالح الخارجية والمجتمع المدني، مقر عمالة إقليم الحسيمة، صباح يوم الجمعة، اجتماع سابع من محطة اللقاءات التشاورية لإعداد “برنامج التنمية الجهوية”.

وتندرح هذه اللقاءات التواصلية كما ذكر السيد عمر مورو في كلمة له بالمناسبة، في إطار ممارسة مؤسسة الجهة لاختصاصاتها الذاتية، التي نص عليها القانون 111-14 في المادة 83، القاضية بعمل مؤسسة الجهة خلال السنة الأولى، من مدة انتداب المجلس على إعداد برنامجها الخاص للتنمية الجهوية 2022- 2027 كوثيقة مرجعية هامة، لبرمجة المشاريع والأنشطة ذات الأولوية و المزمع إنجازها بتراب جهتنا، تماشيا مع تقرير النموذج التنموي الجديد، والبرنامج الحكومي للفترة الحالية.

وأشاد السيد الرئيس في كلمته؛ بالموقع الاستراتيجي الهام لإقليم الحسيمة ومؤهلاته الطبيعية والبشرية، بشكل يستدعي دمج هذه المؤهلات في محيط الجهة واستثمار الذكاء الترابي، لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، بحس المسؤولية والعقلانية والحكامة والعدالة المجالية والالتقائية.

وخلال هذا اللقاء، تم تقديم عرض تقني حول المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية للإقليم من طرف المدير العام للمصالح بالجهة، وأهم التحديات التي تم رصدها في وثيقة التصميم الجهوي لإعداد التراب 2021- 2046. وكذا أهم المشاريع التي اعتمدت في هذه الوثيقة، من أجل مناقشتها وتحيينها وتوجيههما، بما يتماشى واستراتيجية المجلس الحالي.

اللقاء كان مناسبة أيضا لفتح نقاش جاد بين الحاضرين، والوقوف عند مواطن القوة والضعف بالإقليم وبالجماعات الترابية التابعة له، سواء تعلق الأمر بالجانب الاجتماعي أو الاقتصادي أو البيئي أو الثقافي أو الرياضي، مع ضرورة استشراف المخاطر التي تتهدد الإقليم، والفرص التنموية المتاحة له.

يأتي تنظيم اللقاءات التشاورية حول إعداد “برنامج التنمية الجهوية”، التي انطلقت يوم السابع من يناير الفائت من طنجة، تنفيذا لمقتضيات القانون التنظيمي المتعلق بالجهات رقم 111.14، وعملا بمضامين المرسوم ال4 المتعلق بتحديد مسطرة إعداد برنامج التنمية الجهوية وتتبعه وتحيينه وتقييمه وآليات الحوار والتشاور لإعداده.

وكانت هذه المحطة السادسة مناسبة أعلن فيها رئيس الجهة عن فتح بوابة الكترونية للتشاور العمومي حول البرنامج برابط على موقع الجهة www.crtta.ma ، و ذلك وفق مقاربة تشاركية ترمي إتاحة مشاركة عموم ساكنة الجهة في صياغة وانجاز هذه الوثيقة المرجعية المهمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock