فن وثقافة

داعية يهاجم صناع “الإخوان” ويعتبر الفيلم إهانة للمجتمع

تعرض فيلم « الإخوان » لهجوم شنيع، قبل عرضه في القاعات السينمائية الوطنية، بسبب قصته والمشاهد التي يتضمنها العمل.


الداعية  حامد الإدريسي، وصف أبطال الفيلم بـ « فناني الموقف »، قائلا في منشور تقاسمه مع متابعي حسابه الفايسبوكي : « لقد شاهدت العرض الترويجي لفيلم الإخوان، ورأيت مدى السفه والتعيير والشتم الإعلامي المباشر لشريحة عريضة من المغاربة تم الاستهزاء بلباسهم ومعتقداتهم وتم تقديمها في صورة متطرفة عبر عملية الإسقاط المعروفة، والتي هي من وسائل التشويه القديمة ».

وزاد قائلا : « عندما تذهب إلىالمٌوقف” لاستئجار عامل شريف يأكل بعرق يده، فإنه يؤاجر نفسه لك باليوم مقابل أن يقوم بما تطلبه منه، فيعمل سائر النهار ثم ينصرف بلقمة حلال. هناك “مُوقف” آخر يجتمع فيه ناس فشلوا في دراستهم وفشلوا في أن يكتسبوا بعرق جبينهم، فأصبحوا يتاجرون في قضايا الناس وهمومهم، فعملهم إما في اللغو وإما في لهو الحديث الذي يتخذ للإضلال عن سبيل الله أو للاستهزاء بالدين ».

وأكد الداعية ذاته أن “استفزاز المجتمع بمثل هاته الأعمال إهانة كبيرة للضمير المغربي الذي يختلف كثيرا عن الواقع في مصر وفي السعودية، حيث تميز المغرب عبر تاريخه بحكمة وحنكة كبيرين في حفاظ الدولة على معادلة اجتماعية يشعر بها كل من زار المغرب وعاش بين أهله، استفزاز المجتمع وصب الزيت على النار من قبل سفهاء الإعلام لهو إهانة كبيرة للضمير المغربي الذي يختلف كثيرا عن الواقع في مصر وفي السعودية”.

ويشار إلى أن فيلم « الإخوان » صور قبل أشهر بمدينة الدارالبيضاء، وهو العمل الذي جسد بطولته كل من طاليس، رشيد رفيق، باسو، يوسف أزلال، فضيلة بنموسى وآخرون.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock