الأبرز

جدل كبير بسبب استعانة وزيرة السياحة ب”مؤثرين” للترويج لبرنامج “فرصة”

أثار  حضور مشاهير الويبالمؤثرونللقاء الذي عقدته وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني فاطمةالزهراء عمور  للترويج لبرنامجفرصةجدلا واسعا بمواقع التواصل الاجتماعي.

حضور مشاهير الويب للقاء الذي عقدته الوزيرة، جر عليها انتقادات لاذعة، حيث اعتبر العديد من رواد الفضاء الازرق أن هذه الأخيرة لمتتوفق في الترويج للبرنامج باعتمادها على عدد منمؤثري ومؤثراتمواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأن البرنامج الذي أعلنت عنهالحكومة يوم 11 مارس الماضي خصص له  غلاف مالي قدره مليار و250 مليون درهم بهدف مواكبة 10.000 من حاملي المشاريع منذمرحلة التصميم إلى التنفيذ الفعلي، بحلول نهاية 2022.

وارتباطا بنفس الموضوع سبق وأكدت. الوزيرة عمور  أن التنفيذ الفعلي لبرنامجفرصةيندرج في إطار تشجيع الشباب حاملي المشاريععلى بدء مشاريعهم وتحقيق استقلاليتهم المالية.

وذكرت بأن إطلاق هذا البرنامج يأتي تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية التي تهدف إلى دعم وتعزيز ريادة الأعمال لدى الشباب، لتشجيعمساهمتهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمغرب.

وتشمل آلية المواكبة حصصا للتدريب عن بعد لفائدة مجموع المشاريع المنتقاة، بالإضافة إلى احتضان أكثر المشاريع الواعدة لمدة شهرينونصف. وقد تم بالفعل إطلاق طلبات العروض لانتقاء مؤسسات شريكة ضمن الحاضنات المحلية، ممثلة في منظمات المجتمع المدني،والمتخصصة في دعم ومراقبة المشاريع المقاولاتية.

من جانب آخر، تتمثل آلية التمويل في قرض على تصريح بالشرف بنسبة فائدة 0 في المائة، والذي يمكن أن يصل إلى 100.000 درهم،يتضمن دعما ماليا قدره 10.000 درهم لجميع المشاريع المنتقاة.

ويسمح البرنامج الممول بشكل كامل من الدولة بسداد القرض خلال مدة قصوى تصل إلى 10 سنوات، مع تأخير بداية السداد لمدة سنتين.

يبدو أن اختيار بعض ممن يوصفون بالمؤثرين، للترويج لبرنامج « فرصة » الذي أطلقته الحكومة لدعم الشباب، لم يكن موفقا، خاصة وأنهذه الخطوة وضعت فاطمة الزهراء عمور وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وسط جدل كبير.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock