سياسة

بنكيران: تقييم أداء الحكومة رهين بمهلة معقولة

ذكر  عبد الاله بنكيران  الأمين العام لحزب العدالة والتنمية  خلال انعقاد المجلس الوطني ببوزنيقة بموقف  حزبه من المؤسسة الملكية، باعتبارها رمز وحدة الأمة وبابا في مواجهة الفتن وحفظ الاستقرار وقيادة وتحقيق التنمية والعدل، وهو ما يجعل المغرب في حالة مستقرة وآمنة وموحدة مقارنة مع غيره من الدول في منطقتنا العربية.

 

كما أكد الأمين العام  على تعاطف الحزب مع التعبيرات الشعبية العفوية على إثر بعض القرارات الحكومية المتسرعة وارتفاع أسعار بعض المواد الأساسية،  مستغربا بعض الدعوات لإسقاط الحكومة التي تدعو إليها جهات مجهولة، مذكرا بالموقف الثابت للحزب بوقوفه إلى جانب المطالب الشعبية المشروعة وضد التلاعب بالمؤسسات باعتباره موقفا مبدئيا يقوم على رفض كل الدعوات والحملات المشبوهة التي ترمي الى تبخيس العمل السياسي والحزبي والمؤسساتي وليست دفاعا عن أي أحد، معتبرا أن تصحيح أزمة مشروعية رئيس الحكومة وأدائها على إثر ما جرى في انتخابات 8 شتنبر 2021 وفشلها في الوفاء بوعوده الغليظة، بعد إعطائه مهلة معقولة بطبيعة الحال، لا يمكن أن يتحقق إلا بانتخابات جديدة حرة ونزيهة وشفافة وعبر صناديق الاقتراع وليس بتغيير شخص بآخر.

 

وختم الأمين العام كلمته بدعوة أعضاء الحزب إلى الاستمرار في عملهم والاعتزاز بحزبهم لأنه وإن لم يعد في المرتبة الأولى عقب النتائج المعلنة في الانتخابات الأخيرة، إلا أنه كان وينبغي أن يظل في المرتبة الأولى في ديمقراطيته الداخلية، وفي تمثله للمرجعية، وفي الوفاء للمبادئ والقيم، وهو ما يحسده عليه خصومه ومنافسوه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock