فن وثقافة

بعد رفضه مغادرة حفل الأوسكار.. أكاديمية الفنون تشرع في معاقبة ويل سميث

طلبت  أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة المانحة لجوائز الأوسكار  من  الممثل الأمريكي الشهير ويل سميث  مغادرة حفل الأوسكار بعدأن صفع مقدّم الحفل، الممثل الكوميدي كريس روك.

وذكرت   أكاديمية فنون وعلوم الصور  أنها شرعت فيإجراءات تأديبيةضد  ويل سميث، بعدما لطم وجه روك بعد أن قال الأخير نُكتة حولشعر زوجة سميث جادا بينكيت، التي تعاني من مرض الثعلبة الذي يتسبب في تساقط الشعر.

وعن تصرّفه هذا اعتذر سميث، الذي فاز في هذا الحفل بأول جائزة أوسكار يحصل عليها في مشواره الفني.

وفي بيان لها، قالت الأكاديمية إنسميث رفض طلبا بمغادرة الحفل، لكننا أيضا نقرّ بأنه كان في الإمكان التعامل مع الموقف بشكلمختلف“.

كما أعلنت الأكاديمية أنهاشرعت في إجراءات تأديبية ضد سميث لانتهاكه معايير السلوك التي تقرّها الأكاديمية” – ومن ذلك القيام بسلوكجسدي غير لائق أو سلوك مهين ومسيء أو التهديد، أو أي تصرف من شأنه الإضرار بمكانة الأكاديمية.

وقالت الأكاديمية إن إجراءً قد يُتّخذ في أول اجتماع لمجلس الإدارة والمزمع يوم 18 أبريل/نيسان.

وقد يشمل هذا الإجراءالطرد، أو غير ذلك من العقوبات، بحسب ما أفاد بيان الأكاديمية.

كما قدمت الأكاديمية اعتذارا مباشرا لكلّ من روك، والمرشحين لجوائز الأوسكار، والضيوف، وكذلك مشاهدي الحفل.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock