إقتصاد

الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء تساهم في صندوق الزلزال

الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء تساهم في صندوق الزلزال

على إثر الزلزال العنيف الذي ضرب عدة مناطق بالمملكة وخاصة منطقة الحوز، يوم 8 شتنبر، والذي خلف أضرارا بليغة على المستويين البشري والعمراني، عقد مجلس الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء اجتماعا طارئا، اليوم الإثنين، برئاسة رئيس الهيئة عبد اللطيف برضاش.

وخلال هذا الإجتماع، رفع رئيس مجلس الهيئة وأعضاء أجهزتها وكل مكوناتها، تعازيهم الحارة إلى “الملك محمد السادس، و أسر الضحايا و الشعب المغربي قاطبة سائلا المولى عز وجل أن يتغمد موتانا بواسع رحمته ويجعلهم مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا وأن يعجل بشفاء الجرحى ويرزقهم قوة التحمل والصبر لتجاوز مخلفات هذا المصاب الجلل”.

وقال بلاغ للمجلس توصلت جريدة المغرب 24 الإلكترونية بنسخة منه، “ولأن المصائب والأرزاء هي التي تظهر للعيان معادن الشعوب وقوة التلاحم والتآزر بين القيادة والأمة وبين كل مكونات وفصائل الشعب، فقد هب الشعب المغربي كرجل واحد، تحت القيادة الرشيدة والنيرة للملك محمد السادس، ذخرا وملاذا للأمة ومنبعا للرأفة والرحمة، لنجدة المنكوبين ومواساة المكلومين ومدهم بمختلف أشكال المساعدة والعون، مما أثار إعجاب العالم كله وتقديره”.

وأضاف “إذ يعبر مجلس الهيئة عن فخره واعتزازه بهذا الزخم التآزري المنقطع النظير وبالقرارات والإجراءات الحكيمة التي اتخذها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، للتكفل برعاياه، ضحايا هذه الفاجعة، ورعاية مصالحهم الآنية والآتية وإعادة إعمار المناطق المنكوبة، ليؤكد انخراطه في الجهد الجماعي من أجل تنفيذ التعليمات الملكية السامية في أقرب الآجال وأفضل الظروف”.

وختم مجلس الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء، بلاغه، بالإعلان عن مساهمته بمبلغ مليوني درهم في صندوق تدبير آثار الزلزال، بالإضافة إلى المساهمات في الصندوق المذكور، من طرف كافة مكونات الهيئة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock