فن وثقافة

الصويرة تحتفل بتراثها النسائي

الصويرة تحتفل بتراثها النسائي

نظمت الدورة الرابعة لملتقى التراث النسائي للمرأة الصويرية، من 8 إلى 11 مارس، بمدينة الصويرة، والتي تضمنت برنامجا غنيا ومتنوعا، ولا سيما تكريم متميز لوجوه نسائية محلية، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المرأة.

وسعت هذه التظاهرة، التي نظمتها جمعية أجيال للتربية والثقافة، تحت إشراف عمالة إقليم الصويرة، وبالتعاون مع المجلسين الإقليمي والجماعي، وعدة مؤسسات محلية، إلى الاحتفاء بالتراث النسائي بمختلف جوانبه، والتي تعكس غنى تاريخ مدينة الصويرة.

وسطر المنظمون لهذه الدورة الرابعة، برنامجا تضمن مجموعة من الأنشطة في عدة فضاءات بالمدينة، وفعاليات ثقافية وفنية تلامس مختلف جوانب التراث النسائي المحلي، بهدف المساهمة في تسليط الضوء على الموروث الثقافي والحضاري الزاخر لهذه الحاضرة العريقة.

وتمثلت اللحظة القوية في برنامج التظاهرة في تخصيص تكريم متميز، نظم أول أمس الجمعة، ل11 إمرأة ملهمة من مختلف المشارب، تقديرا لجهودهن ومساهماتهن، كل في مجالها، في تنمية الإقليم، فضلا عن مسيراتهن المهنية وأعمالهن في مختلف المجالات.

وقال رئيس جمعية أجيال للتربية والثقافة، عبد الجليل الكميري، في كلمة بالمناسبة، إن هذه التظاهرة تعكس الحرص والاهتمام الخاص الذي توليه الأجيال الشابة للموروث الثقافي الغني والمتنوع للمدينة، ووعيها بالمكانة المركزية والدور الذي يضطلع به هذا الموروث في تنمية المدينة، ولاسيما النهوض بالنشاط السياحي.

وأضاف أن جمعية أجيال، وفي إطار جهودها لتقوية التشبث بالقيم الوطنية، حرصت خلال هذه الدورة على توسيع مجال اهتمام الملتقى ليلامس المشترك الثقافي للشياظمة وحاحا ودور النساء الصويريات في تكريس روح الأخوة داخل المجتمع المحلي.

وأبرز أهمية تضافر الجهود من أجل الحفاظ على الموروث الثقافي والنهوض بالثقافة، التي تظل مجالا خصبا، مشددا على ضرورة تعزيز اهتمام الشباب بالذاكرة المحلية.

من جهتهن، أعربت النساء المستفيدات، في تصريحات لـ (إم 24) القناة الإخبارية لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن ارتياحهن لهذه المبادرة المحمودة، وهذا التكريم، الذي من شأنه تحفيزهن على المثابرة وبذل المزيد من الجهود في خدمة المرأة ومكانتها في الساحة المحلية، ومن ثمة خدمة التنمية المحلية.

وجاب، في وقت سابق، كرنفال للأزياء التقليدية، سلط الضوء على مهارة الصناع التقليديين والصانعات التقليديات بالصويرة، شوارع المدينة العتيقة.

كما كانت ساكنة الصويرة وزوارها على موعد، أمس السبت، مع عروض في الفروسية التقليدية “التبوريدة” بشاطئ المدينة، كمساهمة في الاحتفال بإدراج هذا الفن العريق على القائمة التمثيلية لمنظمة اليونسكو للتراث الثقافي اللامادي للإنسانية، بمشاركة سربات من منطقتي حاحا و الشياظمة.

وأسدل الستار على هذه الدورة الرابعة بأمسية غنائية شعبية، أحياها الفنان الصويري جعفر تاج، وفرقة بنات عنتر (مراكش).

وتضمن برنامج الدورة معرضا للصور الفوتوغرافية لأعمال أنجزها شباب من الصويرة، ومعرضا للمنتوجات المجالية والصناعة التقليدية بمشاركة تعاونيات نسائية تعمل على صعيد الإقليم، وكذا تنظيم مسابقة في فن الطبخ المحلي، بالتعاون مع مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.

كما تضمن البرنامج تنظيم أكاديمية المرأة الصويرية للريادة المقاولاتية، بشراكة مع فضاء تشغيل الشباب، وبتنسيق مع المديرية الإقليمية للصناعة التقليدية بالصويرة، قصد تقوية قدرات 20 شابة في مجالات بناء المشاريع وتقوية القدرات الريادية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock