مجتمع

توزيع أزيد من نصف قرن على خلية سلا الموالية ل” داعش”

قضت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب  مؤخرا بالحكم ب30 سنة  على المتهم الثاني  في خلية تمارة، كما قررت إسقاط  الدعوى العمومية في حق قاتل حارس بالسجن المحلي بتيفلت 2 بسبب وفاته إثر امتناعه عن تناول وجباته الغذائية وتدهور صحته،بدعوى أنها مقدمة من طرفالطاغوت” .

وآخذت  نفس المحكمة المتهمين الاربعة ضمن خلية  تمارة، التي كان المدير العام للأمن الوطني قد أشرف شخصيا على تفكيكها  بأربعة مدن فيوقت متزامن، وذلك بكل من طنجة وتيفلت وتمارة والصخيرات،  ب30  سنة سجنا نافذا للمتهم الثانيالنجار، الذي هو من مواليد 1991، بينما وزعت 10 سنوات  سجنا نافذا على كل من فلاح  وصباغ ورصاص، الذين هم من مواليد 1982 و 1984 و 1977.

أما بخصوص المتهم الرئيسي فكان قد اعتدى على حارس سجن برتبة مراقب مربي بتاريخ 27 / 10 / 2020 ، بعدما استغل فتح بابالزنزانة وانقض عليه بهدف تصفيته، حيث عمد الى ازهاق روح الموظف بواسطة زجاج بلاستيكي  مقوى قام بأخذها من نافذة الزنزانة.

وتابعت   المحكمة نفسها المعني بالأمر، الذي يتوفر على أربع سوابق قضائية، تهم الاعتداء عمدا على حياة شخص مع سبق الإصراروالترصد، والاعتداء عمدا على سلامة أشخاص في إطار مشروع فردي يهدف الى المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيبوالعنف، وكذا ارتكاب أعمال وحشية لتنفيذ فعل يعد جناية، والعصيان، وإهانة موظفين عموميين أثناء القيام بعملهم باستعمال العنف فيحقهم، وذلك بخصوص الملف الثاني لوحده.

وكانت عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية كانت قد توصلت إلى معلومات بشأن خلية إرهابية موالية للتنظيم الارهابيداعشمكونةمن خمسة أشخاص ينشطون بمدن تمارة والصخيرات وتيفلت وطنجة، والذين خططوا لارتكاب أعمال إرهابية خطيرة بالمغرب عبر استعمالالمتفجرات من خلال استهداف عدة منشآت وأهداف حساسة بالمملكة، وفق خطة إجرامية مسطرة من قبل قيادي هذا التنظيم الارهابيالراغب في التمدد والتوسع في إطارالخلافة الموعودة“.

أما بخصوص المتهم الرئيسي فكان قد اعتدى على حارس سجن برتبة مراقب مربي بتاريخ 27 / 10 / 2020 ، بعدما استغل فتح بابالزنزانة وانقض عليه بهدف تصفيته، حيث عمد الى ازهاق روح الموظف بواسطة زجاج بلاستيكي  مقوى قام بأخذها من نافذة الزنزانة، طبقالذات المصدر.

ووجهت  للمعني بالأمر، الذي يتوفر على أربع سوابق قضائية، تهم الاعتداء عمدا على حياة شخص مع سبق الإصرار والترصد، والاعتداءعمدا على سلامة أشخاص في إطار مشروع فردي يهدف الى المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف، وكذا ارتكابأعمال وحشية لتنفيذ فعل يعد جناية، والعصيان، وإهانة موظفين عموميين أثناء القيام بعملهم باستعمال العنف في حقهم، وذلك بخصوصالملف الثاني لوحده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock