فن وثقافة

افتتاح المهرجان الدولي للفيلم بتكريم محمد الجم ورشيد الوالي

افتتاح المهرجان الدولي للفيلم بتكريم محمد الجم ورشيد الوالي

افتتحت، السبت، بدار الثقافة مولاي الحسن بالحسيمة، فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للفيلم بحضور جمهور من مشاهير الفن والسينما من المغرب والخارج وشخصيات بارزة في التمثيل والإخراج.

وتميز حفل افتتاح التظاهرة السينمائية، المنظمة من طرف جمعية مؤسسة الريف للثقافة والسينما بشراكة مع المركز السينمائي والمكتب الوطني المغربي للسياحة ومجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، بأجواء احتفالية كبرى بعد توقف المهرجان لمدة خمس سنوات، كما جرى تكريم الممثلين القديرين محمد الجم ورشيد الوالي، والممثلة التركية ستيناي سور، بينما تحل السينما المصرية ضيف شرف على هذه الدورة.

في كلمة الافتتاح، أكدت رئيسة المهرجان، صوفيا أغيلاس، أن التظاهرة السينمائية، ومنذ إحداثها أول مرة، تسعى لأن تشكل فضاء رحبا لصناع السينما والفن من مخرجين ومنتجين وفنانين آمنوا بدور السينما في غرس القيم الإنسانية النبيلة وتكريس قيم التلاقح الثقافي والتسامح الديني واحترام المعتقدات.

من جهته، عبر الفنان رشيد الوالي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن سعادته بهذا التكريم في المهرجان الذي سبق وحضر بعض دوراته، موضحا أن المهرجان هو فرصة للجمهور ليشاهد أفلاما سينمائية في مدينة تغيب عنها قاعات العرض.

في السياق ذاته، أبرز أن هناك أفلاما مغربية وأجنبية لا توزع في القاعات السينمائية، والمهرجانات، مثل هذا بالحسيمة، مناسبة للجمهور ليشاهدها، منوها بأن المهرجان الدولي للفيلم بالحسيمة له دور كبير في الإشعاع الثقافي والسياحي للمنطقة، وأيضا في اكتشاف مؤهلاتها الطبيعية التي يمكن أن تشكل فضاءات لتصوير أعمال فنية في المستقبل.

من جهته، نوه الفنان محمد الجم بأن لكل تكريم نكهة خاصة وهو تجربة فنية فريدة، موضحا أنه لقي من الجماهير الفنية بالحسيمة الكثير من الترحيب والتقدير والحب.

بدوره، قال المدير الإقليمي للثقافة بالحسيمة، أحمد أشرقي، إن المهرجان من أهم المواعيد الثقافية بالإقليم ويعطي إشعاعا قويا لثقافة المنطقة ويعرف بها سياحيا واقتصاديا واجتماعيا، كما يساهم في نسج علاقات ثقافية دبلوماسية مع الأجانب المشاركين في فعالياته، مضيفا أنه فرصة أيضا للمبدعين الشباب لإظهار مواهبهم السينمائية والثقافية.

وجرى خلال الافتتاح تقديم أعضاء لجنة التحكيم في فئة الأفلام الروائية الطويلة التي تتشكل من السيناريست “كواديو إيبسي”، والمخرجة فاطمة علي بوبكدي، والممثلة السعودية سماح زيدان، بينما تضم لجنة التحكيم في فئة الأفلام الروائية القصيرة المخرج السينمائي محمد الثابت، والمخرج السينمائي الأمازيغي محمد بوزكو، والممثل الأمازيغي فاروق أزنابط.

جدير بالذكر أن المهرجان يعرف مشاركة 24 فيلما من مختلف دول العالم في المسابقة الرسمية، وسيشهد في اختتامه تكريم أسماء وازنة في السينما المصرية باعتبارها ضيفة شرف النسخة الحالية، بالإضافة لتوزيع الجوائز على الفائزين في المسابقة.

زر الذهاب إلى الأعلى