فن وثقافة

أغيلاس تصور فيلما عن الثقافات المغربية اليهودية بين الرباط وتل أبيب

تضع المخرجة المغربية صوفيا أغيلاس، الترتيبات الأخيرةـ على فيلمها السينمائي الجديد، حول الثقافات المغربية واليهودية.

واختارت صوفيا أغيلاس تصوير جديدها السينمائي بين المغرب واسرائيل، تحديدا بين مدينتي الرباط وتل أبيب، حيث سيكون العمل فرصة لتقريب الجمهور من حياة اليهود المغاربة، ومن طريقة تعايشهم مع المسلمين، حيث سيتم تصوير العمل بين المغرب وإسرائيل، تحديدا في مدينتي الرباط وتل أبيب.

وتعتبر صوفيا أغيلاس مخرجة ومنتجة ومديرة تنفيذية لشركة Gumus Productions، كما أنها رئيسة مهرجان الحسيمة السينمائي الدولي.

ودرست صوفيا مجالات الفنون الجميلة والمسرح والأزياء، وبدأت بعد ذلك كمديرة مشروع في عام 2012 ، في Gumus Productions في اسطنبول حيث عاشت لمدة ست سنوات، وقامت بتأسيس وإنشاء قسم الأحداث مع أول منظمة “ملكة جمال المغرب العربي” والتي ستتبعها العديد من عروض الأزياء في باريس، قبل أن تشرع  في إنتاج عدة أفلام وثائقية على وجه الخصوص Rif 58-59, briser le silence.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock